صلاة الجمعة وأحكامها وما الحكمة من كونها ركعتين فقط

1:23 ص Pencil
صلاة الجمعة


الصلاة

الصلاة تعتبر هي الصلة بيننا وبين الله عز وجل، ففي الصلاة نفصل عن الدنيا تامه ونقف بين يدي الله مترجين رحمته وغفرانه، شاكين له همومنا من مصائب الدنيا وشاكرين له علي نعمه الكثيرة التي أنعم بها علينا، لأن الصلاة هي عماد الدين ومن اهم اركان الاسلام الخمسة لذا  فهي فرض أساسي علي كل مسلم ومسلمة كما جاء في كتاب الله عز وجل وقال فيه "إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتا" وحدد الله وفرض علي المسلمين خمس صلوات بأوقات معينة في كل الأيام إلا يوم الجمعة الذي ميزه الله عن سائر الأيام وحدد له صلاة خاصة وهي صلاة الجمعه.

صلاة الجمعه

عن أبي هريرة رضي اللّه عنه: (أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم قال خير يوم طلعت فيه الشمس يوم الجمعة فيه خلق آدم عليه السلام وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها ولا تقوم الساعة إلا في يوم الجمعة). رواه مسلم والترمذي وصححه

وعن أبي لبابة البدري رضي اللّه عنه: (أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وآله وسلم قال سيد الأيام يوم الجمعة وأعظمها عند اللّه تعالى وأعظم عند اللّه تعالى من يوم الفطر ويوم الأضحى وفيه خمس خلال خلق اللّه عز وجل فيه آدم عليه السلام وأهبط اللّه تعالى فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى اللّه تعالى آدم وفيه ساعة لا يسأل العبد فيها شيئاً إلا آتاه اللّه تعالى إياه ما لم يسأل حراماً وفيه تقوم الساعة ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا هن يشفقن من يوم الجمعة). رواه أحمد وابن ماجه

يوم الجمعة هو اليوم الوحيد المتفرد والمميز بهذه الصلاة الخاصة، وحدد الله وقتها ليكون في ميعاد صلاة الظهر، وفرضت صلاة الجمعه علي الرجال المسلمين جميعا كما جاء بالآية الكريمة


" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إلى ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ، فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ، وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ"

بشرط أن :

  • يكون ذكرا بالغا عاقلا.
  • لديه الصحه الكافية والقدرة علي الخروج والذهاب للمنزل لأداء الصلاة.
  • أن يكون المناخ مناسبا فالدين الاسلامي دين يسر وليس عسر فإذا كان الطريق غير سليم لأسباب المناخ السيئ مثل الأمطار والسيول الشديدة فلا ذنب علي عدم صلاة الجمعه في هذا الوقت ويتم صلاة الظهر بدلا منها في المنزل.
  • سلامة البصر فهي ليست فرضا علي الكفيف الذي لا يجد من يعينه في الطريق للمسجد.

لماذا حددت صلاة الجمعة بركعتين فقط ؟

بالتأكيد قد تتعجب من أن الله فرض صلاة الجمعة بركعتين فقط مع انها تعتبر صلاة خاصة ومميزة في يوم من أفضل الأيام عند الله، وبالطبع فإنه ليس مستحرما أن تسأل وتستفسر عن هذا السبب ف الله يريد المسلمين مدركين وفاهمين لدينهم لا حافظين فقط، قيل أن الحكمة من جعل الصلاة ركعتين فقط هو أن الصلاة يأتي قبلها خطبتان يستغرقوا عادة وقت أطول مما يستغرقه الركعتان المسقطون لذلك خفف الله عز وجل الصلاة ركعتين بجانب خطبة الجمعة.

شروط صلاة الجمعة

  • حضور الخطبة، ميزالله يوم الجمعة بخطبته فوجب حضور الخطبة حتى تصح الصلاة.
  • الجماعة، سميت بالجمعه وهذا الاسم يدل على الجماعة فهي من الشروط الأساسية لصلاة الجمعة فلا تنفع أن تصلي في البيت، بل يجب أداؤها في المسجد مع الجماعة.
  • الاغتسال، عليك أن تغتسل وتطهر تحضرا للصلاة وأن تلبس أفضل الثياب لديك قبل الصلاة وأن تتطيب لانك ذاهب لمكان من اطهر الاماكن عند الله في الأرض.
اما عن كيفية أداء الصلاة فهي تبدأ بالخطبة التي يخطب فيها الإمام في المسجد، ثم يصلي بالناس ركعتين جهريتين أي يقرأ فيهم بصوت عالي.
يفضل قراءة سورة الكهف قبل الجمعة، لكن لا ضرر اذا قراءتها بعد الصلاة.


شارك الموضوع

مواضيع ذات صلة